أخبار محلية

الأمن الرئاسي ينفي دخول منفذ العملية الإرهابية بفرنسا للبرلمان و يكذب نائبة حركة الشعب ليلى حداد

أفادت إذاعة الديوان اف ام أن كتلة ائتلاف الكرامة، ستودع الأربعاء 28 أفريل ، قضية لدى قطب مكافحة الإرهاب ضد النائبة عن حركة الشعب ليلى الحداد، وذلك على خلفية تصريحها الذي قالت فيه بأنه “تمّ إثبات أنّ قاتل الشّرطية الفرنسيّة له علاقة بائتلاف الكرامة وهو من مساندي الكتلة وكان قد زراها سابقا بالبرلمان.”

وأضاف الإذاعة نقلا عن مصادرها، أن سجلاّت الزائرين للبرلمان، قادرة على اثبات إن كان منفذ العملية الإرهابية بفرنسا قد زار مجلس نواب الشعب من عدمه.إقرأ أيضا

وكان مساعد المكلف بالإعلام بمجلس الشعب ماهر مذيوب قد نفى الأربعاء 28 أفريل، ما صرحت به النائبة ليلى الحداد.

وقال ماهر مذيوب في تصريح لإذاعة موزاييك إنه تثبت من الأمر من الأمن الرئاسي بمجلس الشعب ومن سجلات زوار البرلمان .

ويذكر أن المدعي العام لمكافحة الإرهاب بفرنسا، أفاد بأن التونسي جمال قورشان البالغ من العمر 36 عاما الذي طعن شرطية في مركز الشرطة في رامبوييه بالقرب من باريس الجمعة المنقضي، متطرف بما “لا يمكن التشكيك فيه” وكان يعاني من “اضطرابات في الشخصية”.

مقالات ذات صلة