أخبار محلية

تكشف تفاصيل صادمة حول الجريمة البشعة التي هزت منطقة البحر الأزرق : صورة

كنا قد اوردنا منذ حين خبرا عن الجريمة البشعة التي اهتزت لها منطقة البحر الازرق التابعة لمعتمدية المرسى في الضواحي الشمالية للعاصمة.

هذه الجريمة راح ضحيتها شاب في العشرينات يدعى عزيز.

ووفق ما توفر من معطيات فان خلافا نشب بين الشابين كان من المفترض ان ينتهي بشكل عادي باعتبار ان الخلافات والمناوشات تحصل دائما في أي مكان وخاصة في الاحياء الشعبية.

لكن الغريب ان الجاني لم ينه المسألة أي هذا الخلاف وتوجه الى منزلهم واخذ سكينا كبير الحجم وتوجه باحثا عن غريمه وبمجرد العثور عليها هجم عليه وسدد له طعنة على مستوى القلب اردته قتيلا على الفور.

الجاني يبلغ 24 سنة  أي انه في مقتبل العمر والضحية في نفس عمره تقريبا

السؤال هنا: كيف يمكن تفسير ان خلافا بسيطا يتحول الى جريمة قتل متعمدة وبذلك الحقد الكبير؟

كم العنف في مجتمعنا لم يعد مقبولا بل ولا مفسرا.

زر الذهاب إلى الأعلى