رياضة

بعد القرار الفضيحة الذي اتخذته جامعة كرة القدم بشأن جمعية الهلال الشابي: اللجنة الاولمبية تدعو الجامعة للتراجع وتصدر البيان التالي

إنطلاقا من حرصها الشديد على حماية وتكريس ما أؤتمنت عليه من قيم ومثل أولمبية، وعلى إثر التطورات الخطيرة التي تشهدها الساحة الرياضية مما يحول دون الرياضة وأداء وظيفتها الطبيعية كرافد من روافد التحابب والتآخي والتنمية والسلم، فإن اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية:

أولا: تعبر عن إستيائها مما وصلته أوضاع رياضة كرة القدم من تشنج وتوتر وعنف على إثر قرار الجامعة التونسية لكرة القدم حرمان جمعية الهلال الرياضي الشابي من ممارسة حقها في النشاط الرياضي الذي يكفله دستور البلاد والميثاق الأولمبي والقوانين الدولية والوطنية.

ثانيا: تأسف لتردي العلاقات بين الجامعة المذكورة ومنظوريها والذي كان بالإمكان تجنبه بإعتماد قواعد الحوكمة الرشيدة والعدالة والشفافية التي تفرض اللجنة الدولية الأولمبية والإتحادات الرياضية الدولية إحترامها من قبل الجامعات الرياضية في تسييرها للمرفق العام للرياضة.

ثالثا: تدعو الجامعة التونسية لكرة القدم إلى مراجعة قرارها باتجاه التشجيع على مضاعفة النشاط الرياضي مثلما يقتضيه دورها الطبيعي حسب الدستور والقوانين الدولية والوطنية وليس تجميد نشاط جمعية رياضية عريقة قائمة بصفة قانونية أو أحد فروع الإختصاص بها؛

كما تدعو الجامعة الى معاملة كافة منظوريها على قدم المساواة دون حيف أو تمييز.

رابعا: تهيب بجميع السلط المركزية والجهوية تحمل مسؤوليتها كاملة في تهدئة الأوضاع والمحافظة على الأمن العام والسلم الإجتماعي وإتخاذ القرارات اللازمة حفاظا على المرفق العام للرياضة حتى يؤدي دوره الطبيعي بعيدا عن الأحقاد والهرسلة والتجبر.

زر الذهاب إلى الأعلى