مال و أعمال

في قانون المالية 2021: معلوم على ألعاب الرهان والحظ عبر الأنترنت

يقترح مشروع قانون المالية لسنة 2021 توظيف معلوم على ألعاب الرهان والحظ من صنف الرهان متعدد الاحتمالات والألعاب الحينية وألعاب الكشط والألعاب الرقمية وألعاب اللوطو (loto)عبر الأنترنت ومواقع الواب.

ويحتسب المعلوم بنسبة 15 بالمائة من ناتج الاستغلال الخام المحقق من قبل منظمي الألعاب المذكورة والذي تفرزه المحاسبة الممسوكة للغرض. ويأتي إقرار هذا الاجراء في إطار التصدي لظاهرة تنامي ألعاب الرهان الموازية وتعزيز موارد ميزانية الدولة.

ويكون هذا المعلوم تحرريّا من جميع الآداءات والمعاليم المستوجبة على رقم المعاملات المحقق من قبل منظمي ألعاب الرهان والحظ المذكورة باستثناء المعلوم على المؤسسات ذات الصبغة الصناعيّة أو التجارية أو المهنيّة.

ويستخلص المعلوم المذكور على أساس تصريح شهري حسب أنموذج توفره الإدارة يودع من قبـل المطـالبين بالمعلوم في نفس الآجال المعمول بها في مادة الأداء على القيمة المضافة.

وفي تفسيرها هذا الاجراء أوضحت وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، انه في غياب نظام جبائي خاص بقطاع ألعاب الرّهـان والحظ من صنف الرهان متعدد الاحتمالات والألعاب الحينية وألعاب الكشط والألعاب الرقمية وألعاب اللوطو عبر الأنترنت ومواقع الواب، يخضع النشـاط المـذكور للأداءات والمعاليم المستوجبة طبقا للقانون العام.

وتتمثل هذه الاداءات والمعاليم في الضـريبة على الدخل أو الضـريبة على الشـركات المحتسـبة على أسـاس نتيجة الاســتغلال الصــافية والخصم من المورد بنسبة 25 بالمائة بعنوان الأرباح الراجعة للمتراهنين؛ والأداء على القيمة المضافة بنسبة 19 بالمائة على أساس ناتج الاستغلال الخام المحقق من طرف مشغلي شبكات الألعاب والذي تفرزه المحاسبة الممسوكة للغرض.

وأضافت الوزارة أن تنـامي ظـاهرة القطـاع الموازي، دفعـت المتراهن إلى اللجوء إلى رهان موازي يخلو من كل عبء جبائي باعتبار أنه يتحصل على كامل المبالغ التي يربحها دون تحمل الخصم من المورد أو الآداء على القيمة المضافة. وقد أدّت هذه الوضعيّة إلى استحواذ القطاع الموازي على أغلب المعاملات في هذا المجال.

ويرمي الاجراء الى اسـتقطـاب المتراهنين نحو القطـاع المنظم وحتى يتمكن المتراهن من قبض المبـالغ الراجعـة لـه دون تحمـل أيـة آداءات بعنوانهـا اذ يقترح إعفاء من الخصــم من المورد التحرري بنسـبة 25 بالمائة المبالغ الراجعة للمتراهنين من ألعـاب الرهـان والحظ من صــنف الرهـان متعـدد الاحتمـالات والألعـاب الحينيـة وألعـاب الكشــط والألعـاب الرقميـة وألعـاب اللوطو والتي تخضع المؤسسات المنظمة لها للمعلوم المذكور أعلاه وذلك باعتبار الانعكاس الســلبي للخصــم من المورد المذكور على إقبال المتراهنين على هذا الصــنف من الألعاب.

زر الذهاب إلى الأعلى