أخبار محلية

رئيس بلدية سبيطلة: الوالي هو من قرّر إزالة الكشك دون علمي

إثر الحادثة الأليمة التي شهدتها مدينة سبيطلة من ولاية القصرين صباح اليوم الثّلاثاء صرّح رئيس البلدية فيصل الرميلي لإحدى الإذاعات الخاصّة ظهر اليوم أنّ والي القصرين هو الذي قرّر تنفيذ قرار هدم الكشك الذي توفّي صاحبه داخله دون علمه وذلك باستخدام معدات الولاية والاستعانة بالوحدات الأمنية.

الرميلي شدّد على أنّ البلدية لم تقرّر زمن توقيت هدم الأكشاك غير المرخّص فيها التي هي بصدد البناء على أرض السكة التابعة للدولة. وأضاف أنّ والي القصرين هو الذي قرّر إزالة الأكشاك في منتصف اللّيلة الماضية قبل أن يتراجع عن ذلك نتيجة علم أصحاب الأكشاك بتوقيت الإزالة.

رئيس بلدية سبيطلة قال كذلك إنّه كان متواجدا بمكان الحادثة رفقة المعتمد وممثلي الولاية ليلة أمس واتفقوا على التراجع عن هدم الأكشاك اعتبارا للوضع الحالي الذي تمرّ به البلاد ليفاجئ صباح اليوم بإزالة الكشك ووفاة شخص كان يتواجد بداخله، وهو عون يعمل بالمستودع البلدي يبلغ من العمر 50 عاما وأب لأربعة أطفال.

وقد شدّد الرميلي على أنّه كان من المفترض أن تقوم الوحدات الأمنية بإخلاء المكان قبل تنفيذ قرار الهدم.

زر الذهاب إلى الأعلى