أخبار محلية

عدنان منصر يؤكد احباط انقلاب عسكري كان سيحصل

تحدث مدير الديوان الرئاسي السابق عدنان منصر بانه كانت هناك معالم انقلاب عسكري كانت ستحصل في تونس عقب الهجوم على السفارة الامريكية واغتيال كل من شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

واكد منصر ان لديه كل المعطيات والمعلومات لكنه يتحفظ عليها لكن قال ان هناك تحركات حصلت في فترة رئاسة المرزوقي والرئيس احبطها.

واشار منصر الى يد لوزير الدفاع حينها عبد الكريم الزبيدي ملمحا لتورطه حيث ان تصرفاته حينها تؤكد حقيقة المحاولة الانقلابية التي كان يعد لها في الشهرين المواليين لعملية الاغتيال لكن المرزوقي قام بتغييرات عسكرية هامة لإحباطها.

زر الذهاب إلى الأعلى