أخبار محلية

شقيق «فرح» التي ابتلعتها بالوعة يروي تفاصيل المأساة

تعيش منطقة البحر الأزرق بضاحية المرسى منذ مساء يوم أمس الأحد على وقع حادثة أليمة تمثلت في سقوط طفلة صغيرة تُدعى فرح في بالوعة للصّرف الصحّي.

وحسب رواية شقيقة الضّحية خرجت فرح رفقة والدتها لجمع القوارير البلاستيكية لبيعها فعثرت على قطة صغيرة حملتها بين أحضانها وواصلت طريقها مع أمّها إلى أن مرّت فوق بالوعة للصّرف الصحّي فسقطت بها ولم تتمكن والدتها من إنقاذها.

رئيس بلدية المرسى معز بوراوي أعلن صباح اليوم الاثنين عن تعذّر العثور على جثّة فرح مضيفا أنّ مجهودات أعوان الحماية المدنية لا تزال متواصلة لانتشال جثّتها.

زر الذهاب إلى الأعلى