أخبار محلية

بعد تشفّيها في وفاة حليمة معالج |سمير الوافي مهاجما بثينة قويعة : إعلامية مقزّزة

إنتقد الإعلامي سمير الوافي ظاهرة التشفي من الوفاة التي انتشرت لدى النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي لكل من يخالفهم الرأي و أشار الوافي في تدوينته التي نشرها إلى عدة أمثلو ،

آخرها تشفي الإعلامية في الإذاعة الوطنية بثينة قويعة بعد وفاة الناشطة حليمة معالج ،و وصف الوافي بثينة قويعة بالإعلامية المقززة و هذا نص التدوينة كاملة :

أن تتمنى الموت لمن يخالفك الرأي… أن تسعدك وفاته وتشمت في مرضه وتحتفل بمصيبته…أن لا يثير تعاطفك وهو مظلوم…ولا يحرك ضميرك وهو ضحية…أن تتلذذ عذابه وتستمتع بألمه…! ك

ل ذلك لأنه رأي مخالف…وصوت مختلف…!؟ أنت إذن لست جديرا بالديمقراطية لأنك فاشي…والفاشية ليست وجهة نظر…ولا يمكن التعايش معها…ولا تعتبر حرية تعبير…لذلك يجب تصنيفك خطر على الديمقراطية وعلى حق الاختلاف وعلى المجتمع الحر…!! والأمثلة كثيرة…

منها الذين شمتوا في وفاة المرحومة حليمة معالج ومنهم تلك الاعلامية المقززة…وفي وفاة سمير عبد الله رحمه الله…وفي مرض محمد عبو…وفي وفاة والد عبير موسي…وفي تعرض نائب إئتلاف الكرامة الى محاولة قتل…وغيرهم كثيرون…!!!

عندما يأتي الموت أو المرض أو الإبتلاءات…تتوقف الأحقاد وتزول الاختلافات وتخشع القلوب…وتترفع النفوس على الخلافات…ولا يتخلف عن ذلك سوى الذين في قلوبهم مرض…فزادهم الله مرضا…!

زر الذهاب إلى الأعلى