أخبار محلية

تفاصيل جديدة مروعة حول مقتل فتاة في سيدي داود المرسى

مثل خبر العثور على جثة الفتاة رحمة لحمر في قنال بمنطقة عين زغوان القريبة من المرسى بالضواحي الشمالية صدمة كبيرة نظرا لفظاعة الجريمة ووحشيتها.

الدرأة نيوز كانت قد نشرت في الابان خبر القاء القبض على المتهم والذي تؤكد جميع القرائن الى حد الان كونه الفاعل ما يضعه في خانة المتهم لا المشبوه فيه.

وفق آخر المعطيات التي حصلت عليها الجرأة نيوز من مصدر مطلع فان رحمة كانت قد اختفت منذ 3 أيام وليس 4 كما وردت المعلومة الاولية وان عائلتها ابلغت عن ذلك وكانت الى اخر لحظة تحمل املا كون ابنتهم بخير وانهم سيعثرون عليها .

لكن كل هذا الامل تحول الى كابوس حيث تم العثور على جثة الفتاة رحمة مقتولة وجثتها ملقاة في قنال بعين زغوان.

بسرعة تحركت الوحدات الامنية حيث تم القاء القبض على مشبوه فيه .

هذا الشخص وبعد محاصرته في التحقيق وفق الخبرة التي يكتسبها رجال الامن انهار واعترف بفعلته .

الجاني اصيل القيروان وهو من ذوي السوابق العدلية بسبب براكاجات واعتداءات وسرقات.

حيث اعترف كونه اعتدى على الضحية لسلبها ثم عمد الى جرها الى مكان منعزل واغتصبها ثم قتلها والقاء جثتها في القنال.

زر الذهاب إلى الأعلى