تقنية

The Dark Web الانترنت المظلم والعميق: عالم خفي للجريمة والمافيات والمخابرات

تونس – الجرأة نيوز :

وفق آخر احصائيات اجريت على الانترنت الحية فان عدد المواقع الالكترونية تجاوز المليار يدخل اليها يوميا حوالي 4 مليار شخص لأنشطة متعددة منها العمل والترفيه والتعليم وغيرها .

هذه الاحصائيات تشمل المتعارف عليه اي الولوج العادي والطبيعي لكن هناك جزء آخر من الانترنت يفوق استخدامه هذا بكثير .

وفق نفس المصدر أي مركز الانترنت الحية فان هناك نوعان من الانترنت المجهولة الاول يسمى الانترنت المظلم والثاني وهو ما يصنف بكونه خطير جدا يطلق عليه الأنترنت العميق The Deep Web.

عالم ما تحت الارض

بالنسبة للأنترنت المظلم فان الغاية منه عدم ظهور الهوية والاثر وهذا يتعلق بالشركات الكبرى والمعاملات المالية التي تتطلب السرية وهو مستوى من الابحار الالكتروني يتطلب مهارات من مختصين ولا يمكن الولوج اليه بسهولة وحى ان حصل فان التعامل معه صعب .

بالنسبة للأنترنت المظلم فانه يبقى مرتبطا بالتعاملات المشروعة حتى وان كانت سرية لان سريتها هدفها الحفاظ على المصالح.

لكن بعد هذا المستوى هناك مستوى آخر يصنف كونه خطير جدا بل مرعب حتى ان خبراء الأنترنت يسمونه بعالم ما تحت الارض.

ها الجزء من الانترنت مرتبط بالجريمة والعصابات والمافيات واللوبيات العالمية الكبرى واسواق تجارة السلاح والبشر والمخدرات وميزته انه سري تماما ولا يمكن معرفة الاشخاص الذين يحركونه لكن في مقابل هذا فان امكنة الاشخاص الذين يطلبون خدمات يمكن الوصول اليها من مقدي الخدمة.

من هذه الخدمات شراء المخدرات والسلاح والتعامل مع قاتلين محترفين والخدمات الجنسية وغير ذلك.

بل ان الانترنت العميق هو ارض للاجهزة الاستخباراتية الكبرى .

يعرف خبراء الانترنت الجزء المصنف عميق بكونه لا يدرج في محركات البحث مطلقا أي عندما تطلب أي معلومة على الحاسوب المرتبط بالشبكة او الهاتف او اللوحة الذكية فانه لن تخرج لك أي معلومة من التي في الانترنت العميق لان لها طرقا مخصوصة واحترافية للولوج اليها.

فالأنترنت العميق يقدم مجموعة من الخدمات غير التقليدية منها التجارة فيمكن مثلا شراء الاسلحة والاتفاق مع مجرمين وشراء الاشياء المسروقة والعملات وحتى الهويات المضروبة وخاصة جوازات السفر .

كما يمكن هذا النوع من الانترنت من القيام بأنشطة سرية دون اظهار الهوية او معرفتها .

بالنسبة للأنترنت المظلمة فإنها وسيلة يستخدمها الصحفيون والمبلغون عن الفساد والمافيات والمعارضون السياسيون لعدم كشف هوياتهم من الانظمة القمعية .

الذي لا يعرف الكثيرون ان الانترنت المظلم والعميق يمثل اكثر من 90 من نسبة الشبكة العنكبوتية المستخدمة وما يستعمل عادة يمثل النسبة المتبقية .

زر الذهاب إلى الأعلى