أخبار محلية

عبد اللطيف المكي مهاجما عبير موسي : لولا الحرّية و الثورة لكانت في السجن بأحكام عادلة

نشر وزير الصحة السابق و القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي تدوينة على حسابه الشخصي بالفايسبوك انتقد فيها تجاوزات عبير موسي رئيس الحزب الدستوري الحر و كتلته في البرلمان ،داعيا إلى تطبيق القانون و هذا نص التدوينة:

تعرف البلاد أوضاعا صعبة اقتصاديا و صحيا كما يستمر الحذر الأمني مع هشاشة الوضع السياسي.هذا الوضع يقتضي من الجميع الموضوعية و التوازن و السعي إلى مساعدة البلاد دون ان يعني ذلك التخلي عن حقه في المخالفة و التعبير الحر.

في مثل هذه الظروف نجد كتلة برلمانية لولا الحرية و التسامح التي جاءت به الثورة لما وجدت بل لكان اغلبها في السجون بأحكام عادلة جزاء ما اقترفوه من اعتداءات على الشعب.هذه الكتلة تعيد ترديد خطاب نظام بن علي بمضامينه و مفرداته ،اتهامات مجانية ،احتكار للحقيقة ،التهديد و الوعيد و زادت على ذلك باتهام اجهزة الدولة ضمنيا مثل الديوانة و الامن من باب الأبتزاز و التشويه.

إنها تنشر صورة عن تجربة بلادنا في مقاومة الإرهاب تصورنا كأننا فشلنا في مواجهته في حين ان تجربة بلادنا هي الافضل بفضل رجال البلاد و نسائها في الأمن و الجيش و في كثير من المجالات الاخرى. إنها تهاجم هجوما عنيفا و تتهم اتهامات باطلة منظمات قانونية تحت سلطة الدولة التونسية .

إنها مشروع فوضى و تقهقر و مواجهتها ليست قضية من هاجمتهم بل قضية الدولة ككل فلا بد من وضعها تحت طائلة القانون. الديمقراطية تعني أيضا القانون.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى