أخبارأخبار عالميةمقالات سياسية

نجحت إسرائيل في تقوية علاقتها بالأنظمة العربية, رئيس الموساد يصرح…

قال رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي ( الموساد )، الإثنين 1 يوليو/تموز 2019، إن لدى إسرائيل والدول العربية الحليفة للولايات المتحدة ما قد تكون فرصة فريدة لإبرام اتفاق سلام في المنطقة نظراً لمخاوفها المشتركة المتعلقة بإيران.

وأضاف رئيس الموساد جوزيف (يوسي) كوهين، في ظهور علني نادر، أن الجهاز شكل قوة مهام هدفها رصد فرص تحقيق السلام في منطقة لا ترتبط إسرائيل فيها بعلاقات كاملة إلا مع بلدين هما مصر والأردن.

وتابع قائلاً في مؤتمر هرتزليا، وهو منتدى أمني دولي سنوي منعقد بالقرب من تل أبيب «يلمح الموساد اليوم فرصة نادرة، ربما تلوح للمرة الأولى في تاريخ الشرق الأوسط، للتوصل إلى تفاهم في المنطقة من شأنه أن يفضي إلى اتفاق سلام شامل»

وأضاف كوهين «المصالح المشتركة والحرب مع خصوم مثل إيران وإرهاب الجهاديين والعلاقات الوثيقة مع البيت الأبيض وقنوات الاتصال مع الكرملين تتحد كلها معاً لتشكيل ما قد يكون فرصة لا تتاح سوى مرة واحدة».

وجمعت الولايات المتحدة شخصيات بارزة عربية وغير عربية في البحرين الأسبوع الماضي لتشجيع الاستثمار في الاقتصاد الفلسطيني بما قد يساعد في استئناف محادثات السلام مع إسرائيل.

وقاطع الفلسطينيون مؤتمر المنامة، إذ يرون أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متحيزة لصالح إسرائيل ويعتبرون أن هناك حيلة لحرمانهم من هدفهم المتمثل في إقامة دولة مستقلة. أما إسرائيل، التي أرسلت وفداً غير رسمي إلى المؤتمر، فقد اعتبرته فرصة لتعزيز علاقاتها بالعالم العربي.

وتأمل واشنطن أن تمول الدول الخليجية الثرية خطة أمريكية للتجارة والاستثمار تتوقع إسهام دول مانحة ومستثمرين بمبلغ 50 مليار دولار للاقتصاد الفلسطيني واقتصادات دول عربية مجاورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق