ناجي البغوري: هناك ارتياح لدى المنظمات الممثلة لمهنة الصحافة لوضوح الرؤية لدى رئيس الدولة بشأن ضرورة حماية حرية الصحافة في تونس

وات – عبّر رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ناجي البغوري، عن ارتياح المنظمات الممثلة لمهنة الصحافة، لما اعتبره “وضوح الرؤية لدى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، بشأن ضرورة حماية حرية الصحافة في تونس، سواء من الناحية التشريعية أو من حيث ضمان استقلالية المؤسسات الإعلامية”.

وقال البغوري في تصريح إعلامي عقب اللقاء الذي جمع يوم الثلاثاء، رئيس الدولة في قصر قرطاج، بكل من رئيس الجامعة التونسية لمديري الصحف، الطيب الزهار ورئيس الغرفة الوطنية النقابية للقنوات التلفزية الخاصة، لسعد خضر ورئيس الغرفة الوطنية النقابية للإذاعات الخاصة كمال ربّانة، إلى جانب نقيب الصحفيين، أنّ رئيس الجمهورية أعرب عن “تبرئه من كل الأصوات المنادية بخطابات العنف والكراهية”.

وفي هذا الصدد نقل نقيب الصحفيين عن الرئيس قوله: “أتبرّأ من كل من يدعو إلى العنف وأتبرّأ من كل من يحاول الإعتداء على الصحفيين وعلى وسائل الإعلام”، مؤكدا أنه “يدعم كل الصحفيين وكل وسائل الإعلام وكل المختلفين معه في الرأي”.

على صعيد آخر عبّر البغوري عن أمل المنظمات الممثلة لقطاع الصحافة، في أن تدعم مؤسسة رئاسة الجمهورية، عديد الملفات التي تمت مناقشتها مع الحكومة الحالية في السابق وهي ملفات قال نقيب الصحفيين إنها تخصّ حماية المؤسسات الإعلامية من الإندثار ومن الضغوط الممارسة عليها”.

وقال إن هدف ممثلي المهنة هو “الوصول بالصحافة التونسية إلى مستوى ما يطلبه المواطن التونسي وبلوغ ما تتطلع إليه تونس من صحافة حرة ونزيهة وحامية للحريات ولتجربة تونس الديمقراطية”.
وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيد، دعا يوم 18 أكتوبر 2019، قبل أدائه اليمين الدستورية، إلى “احترام الإعلاميين والمؤسسات الإعلاميّة وإلى عدم التعرض لأي كان، في جسده أو عرضه أو ماله”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى