أخبار

مجموعات فايسبوكية خدمت الواقع…

شهدنا في الأشهر و السنوات الأخيرة ظهور عديد المجموعات على الفايسبوك لا تقوم بدور إفتراضي فحسب بل شهد عملها تواجد واقعي مهم جدا.و قد تعددت صيغات و محتويات هذه المجموعات من ثقافي إلى إجتماعي إلى تضامني صرف …و لعل مجموعة” lost&found tunisia” تعد المجموعة السباقة في العمل التضامني إذ تختص أساسا في البحث عن الأشياء وحتى الأشخاص المفقودة و خاصة المسروقات و قد لاقت هذه المجموعة رواجا و شهرتا وطنية و حتى إقليمية لنجاح أفرادها في مساعدة بعضهم البعض و النجاح في عودة العديد من الأشياء المفقودة ..

كما تعد مجموعة “نحب نولي” المجموعة النسائية الحالمة بإمتياز إذ تعمل على دفع المرأة تجاه أحلامها من خلال النصائح و المساعدات و الإستشارات و تمثل نجاحها أساسا في إعادة الحلم و الأمل إلى عديد النسوة في مختلف المجالات..

كما ظهرت في الأشهر القليلة الماضية مجموعة شهدت شهرة كبيرة في كامل البلاد وهي تحت إسم”نجم نعاون في ” إذ تعد مجموعة تضامنية تقوم على عديد المساعدات المجانية في مختلف الميادين منها التعليمية .. وقام أفرادها بعرض خدامتهم المجانية كل في إختصاصه مما ساهم في منفعة شاملة لكامل أفراد هذه المجموعة..

و لم تقتصر المجموعات الفايسبوكية على الإعتناء بالإنسان فقط بل إهتمت أيضا بالحيوان ضمن مجموعة ” des animaux ont besoin de vous ” و تهتم هذه المجموعة بكل ما يخص الحيوانات من نصائح تربوية ومعلومات صحية و غيرها كما يعمل أفرادها على مساعدة حيوانات الشوارع من خلال تبنيها او تقديم يد العون …و قد لاقت هذه المجموعات على إختلافها إستحسان الشعب التونسي و ساهمت في إحياء روح التضامن و التآزر فضلا على أنها أعادت تكريس قيمة التعاون التي طالما شهدنا نقصها في السنوات الأخيرة …

خولة عماري

خولة عماري طالبة سنة اولى مرحلة تحضيرية لمناظرة التبريز بدار المعلمين العليا ..تحصلت على الاجازة للفلسفة بدار المعلمين العليا، قبلها سنتين بالمعهد التحضيري للدراسات الادبية و العلوم الانسانية بتونس ..هوايتي بالكتابة و الكتابة الاستفهامية و الاخبارية و تبلورت مع دراستي للفلسفة ..ناشطة في المجتمع المدني و خاصة الجمعياتي ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق