أخبارأخبار عالمية

متلازمة البزازة.. هل هو مرض مؤثر على نمو الطفل؟

نشرت مجلة “فام أكتيوال” الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن متلازمة البزازة التي قد يعاني منها عدد من الأطفال.

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، إن هذه الحالة تتجلى في تسوس أسنان الطفل منذ مرحلة مبكرة من عمره، تحديدا منذ ظهور أوّل أسنانه اللبنية.

 

في غالب الأحيان، تتطور البكتيريا في الفم إذا كانت الأسنان على اتصال متواصل بالسوائل السكرية، مثل الصودا وعصير الفواكه أو حتى حليب الثدي.

 

ولا يؤثر التسوس على الأسنان الدائمة فحسب، بل يمكن أن يضر بالأسنان اللبنية، التي تكون أكثر عرضة للتأثيرات الخارجية نظرا لأن مينا الأسنان تكون ضعيفة في السنوات الأولى.

ما هي متلازمة البزازة؟

تعرف متلازمة البزازة أيضا باسم “تسوس الأسنان الناتج عن البزازة” وهي حالة تتضح عند ظهور تجاويف كبيرة في الأسنان في مرحلة مبكرة من عمر الطفل، ومنذ أن تبرز أسنانه اللبنية.

 

ويظهر هذا المرض في المتوسط في عمر يتراوح بين الثلاث والأربع سنوات، بيد أنه يمكن أن يصيب حتى الأطفال الأصغر سنا.

ما هي أسباب متلازمة البزازة؟

أضافت المجلة أن الأمهات غالبًا ما يلجأن لاستخدام البزازة من أجل تهدئة الطفل أو إلهائه أو مساعدته على النوم.

 

وفي كثير من الأحيان، تبقى الرضاعة في فم الطفل أثناء فترة القيلولة أو في الليل. في المقابل، تعد هذه العادة ضارة لأنها من أحد أسباب متلازمة البزازة.

 

في حال كانت الرضاعة تحتوي سائلا حلوا على غرار المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة التي تكون غنية بالسكريات والكربوهيدرات، فإن ذلك يكون أكثر ضررا بالنسبة لأسنان الطفل.

وتجدر الإشارة إلى أن المشروبات مسؤولة بشكل مباشر عن إنتاج الأحماض التي تضر بلوحة الأسنان والتي يمكن أن تكون حتى مسرطنة. عندما تكون الأسنان على اتصال دائم مع سائل حلو المذاق يوفر ذلك بيئة خصبة للأحماض.

 

فضلا عن ذلك، تقل نسبة اللعاب في الفم ويتقلص دوره الوقائي والمضاد للتسوس لا سيما أثناء فترات نوم الطفل. ما يسهل ويسرع عملية تدمير أسنان الطفل.

ما هي أعراض متلازمة البزازة؟

على الآباء أن ينتبهوا إلى ظهور البقع وتسوس الأسنان الأمامية للطفل وبين أنيابه، ناهيك عن ظهور بعض التجاويف الواضحة.

 

وقد يتغير لون الأسنان من البني إلى الأسود. كما تكون أسنان الطفل هشة وسهلة الكسر لاسيما تلك المسوسة منها.

 

من بين أعراض متلازمة البزازة الأخرى، ظهور الخراج، والتهاب اللثة، والشعور بالألم عند تناول الأطعمة أو السوائل الباردة والساخنة.

ما هي تداعيات متلازمة البزازة؟

أوردت المجلة أن الأسنان اللبنية تلعب دورا مهما في نمو الطفل بصحة جيدة. لذلك من المهم ألا يُهمل الوالدان مسؤولية الاهتمام بأسنان أطفالهم خلال سنواتهم الأولى.

 

تشمل التأثيرات السلبية الإصابة باضطراب انعدام الأسنان، وصعوبة في اكتساب مهارات لغوية ومشاكل في المضغ والأكل.

 

من جهة أخرى، ترتبط متلازمة البزازة بتعرّض الطفل لمشاكل تتعلق بالنمو، والتنفس عن طريق الفم بشكل مستمر، التي يمكن أن ينجر عنها اضطرابات متعلقة بالعظام وتقويم الأسنان.

والجدير بالذكر أن متلازمة البزازة يمكن أن تضر بمظهر الطفل الخارجي، مما يساهم في عرقلة عملية اندماجه في المجتمع ويخلّ بتوازنه النفسي.

 

ويمكن أن يتسبب تسوس الأسنان في شعور الطفل بالألم أثناء النوم.

ما هي علاجات متلازمة البزازة؟

أشارت المجلة إلى أن علاج هذا المرض يعتمد على مدى قدرة الطبيب المُعالج على وقف تطور التجاويف في بقية أسنان الطفل.

 

ويتمثل العلاج الأمثل في قلعها بشكل نهائي. ويتمكن الطبيب من النجاح في مهمته بعد عملية تخدير الطفل بشكل كلي، التي تتوقف على عمره وعدد الأسنان المراد إزالتها.

 

وبمجرد إزالتها، يمكن استخدام مشبك الأسنان حتى ظهور الأسنان الدائمة. يمكن أيضًا وضع تيجان الأطفال على الأضراس لمنع تكسّرها.

كيف يمكن الوقاية من متلازمة البزازة؟

بينت المجلة أنه يُفضل تقديم الماء للطفل بدلا من المشروبات التي تحتوي على كميات هائلة من السكريات لتهدئته، فضلا عن أنه يُفضل نزع البزازة من فمه خلال فترة نومه.

 

من جهة أخرى، يجب على الأمهات عدم تأخير مسألة تقديم المواد الصلبة للطفل التي من شأنها أن تقلل من استخدام البزازة في سن السنة وتقلل من خطر الإصابة بمتلازمة البزازة.

وفي الختام، أكدت المجلة أنه يجب على الأمهات تجنب وضع ملعقة أطفالهن في أفواههن لأنه يمكنهن نقل البكتيريا التي تسبب تسوّس الأسنان، وعدم التواني عن تنظيف أسنان الطفل مرتين في اليوم على الأقل بمجرد ظهورها.

الوسوم

إدارة التحرير

صحيفة إلكترونية جامعة متجددة على مدار الساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق