أخبار عالمية

قوات ”الوفاق”: تصدينا لهجوم على ”العزيزية” جنوب طرابلس

الأناضول – وليد عبد الله – أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، أنها تمكنت في إطار عملية “بركان الغضب”، الخميس، من صد هجوم لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، على منطقة العزيزية (45 كلم جنوب العاصمة طرابلس).

جاء ذلك في تصريح للأناضول، أدلى به المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب مصطفى المجعي.

وأضاف المجعي، أن “محور طريق المطار (مطار طرابلس الدولي القديم) يشهد، الخميس، مواجهات مسلحة لاستعادة ما تبقى من أجزاء المطار، والتي تسيطر عليها قوات حفتر”.

وأوضح أن سلاح الجو التابع لهم، نفذ 9 طلعات استهدف خلالها تمركزات لقوات حفتر، بمدن غريان (100 كلم جنوب طرابلس) وترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس) وسيدي السايح (40 كلم جنوب طرابلس)”.

ولفت المجعي، إلى أن “الوضع الميداني بشكل عام لقواتنا جيد، وهي تطبق الخطط الموضوعة لها من قبل غرفة العمليات”.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، أطلق حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس.

وتمكن حفتر من دخول أربع مدن رئيسية تمثل غلاف العاصمة (صبراتة، صرمان غريان وترهونة)، وتوغل في الضواحي الجنوبية للعاصمة، لكنه قواته تعرضت لعدة انتكاسات وتراجعت في أكثر من محور، ولم تتمكن من اختراق الطوق العسكري حول وسط المدينة، الذي يضم المقرات السيادية.

وأثار الهجوم رفضا واستنكارا دوليين؛ حيث وجه ضربة لجهود الأمم المتحدة لمعالجة النزاع في البلد الغني بالنفط.

ومنذ 2011، تعاني ليبيا صراعًا على الشرعية والسلطة يتركز حاليا بين حكومة “الوفاق” وحفتر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق