أخبارأخبار محلية

عون أمن يقتحم القسم ويخرج تلميذة ال 12 سنة من القسم: الأسباب

عبرت مواطنة عن استيائها مما تعرّضت له ابنة شقيقتها التي تبلغ من العمر 12 سنة، حيث اقتحم عون أمن المدرسة الإعدادية التي تدرس فيها وقام باقتيادها إلى مركز الأمن.

وقالت إن تفاصيل القضية تعود إلى خلاف جدّ بينها وبين تلميذة أخرى تدرس معها في المدرسة الإعدادية نفسها، قبل أن تتطور الأوضاع.

وأضافت أن تم فض الإشكال في إدارة المعهد بحضور والدتها وولي الفتاة الأخرى، لكن ما راعهم هو قيام عون أمن كان على متن سيارة وظيفية بإخراجها من المؤسسة التربوية، دون تدخل من مدير المعهد أو القيّم أو المربي، واصفة ذلك بالتعدي على حرمة المؤسسة التربوية.

وأوضحت أنه تم إخبار والدتها بأن ابنتها قد تتعرّض لاعتداء من قبل احدى التلميذات وأنهم سيتولون حمايتها، وتم اقتيادهما إلى مركز أمني ثم السماح لهما بالمغادرة.

وأكدت خالتها أن الطفلة كانت في وضعية نفسية صعبة، مشيرة إلى أنها ذهبت لمقابلة مدير المعهد للاستفسار عن ما إذا كان لأعوان الأمن إذن قبل اصطحابها لمركز الأمن، لكنه اتهمها بالتهجّم عليه، وفق تعبيرها.

وأفادت بأن مدير المعهد قام في اليوم الموالي بإخراج الطفلة من القسم و تولى استجوابها بمفردها وطلب منها أن تكتب ما حدث وذلك بعد أن قابل ولي التلميذة الأخرى.

وأشارت إلى أنه تبيّن فيما بعد أن والد الفتاة الأخرى يعمل في السلك الأمني، وهو ما جعله يستغل نفوذه لاقتياد ابنة شقيقتها الى مركز الأمن، في الوقت الذي يمنع فيه القانون ذلك.

وأكدت أن العائلة قامت بإشعار مندوب حماية الطفولة بعد المظلمة التي تعرضت لها التلميذة.

جوهرة آف آم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق