تونس تدخل مرحلة التعايش مع كورونا

استأنفت اليوم الثلاثاء 21 جويلية 2020 اللجنة العلمية لمتابعة انتشار فيروس كورونا اجتماعاتها بقصر الحكومة بالقصبة بإشراف رئيس الحكومة المستقيل إلياس الفخفاخ بحضور وزير الصحة بالنيابة الحبيب الكشو وأعضاء اللجنة وذلك بعد تسجيل تطور في عدد الإصابات المحلية والوافدة.

وأكّد رئيس الحكومة في مستهل الاجتماع على ضرورة المحافظة على ما حققته تونس من منجز في مجابهتها للجائحة من خلال التحكم في انتشار الفيروس والحد من تداعياته الصحية والاجتماعية والاقتصادية ،مشددا على مواصلة منهج المتابعة والتقييم والاستباق في سياسة الحكومة في التعاطي مع هذه الجائحة و على ضرورة الالتزام بتطبيق الاجراءات الوقائية والصحية .

وفي تصريح لها عقب الاجتماع، أفادت رئيسة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصا بن علية أنه على إثر تسجيل بعض الحالات المحلية وأخرى وافدة يُفرض على الجميع الالتزام بالبروتوكولات الصحية العامة وبروتوكولات مختلف القطاعات إضافة إلى ضرورة تطبيق قواعد حفظ الصحة والتباعد الجسدي كما سيتم تشديد الرقابة الصحية بالمطارات والحدود البرية والموانئ.

ومن جهته اضاف المدير العام للصحة الدكتور الطاهر قرقاح أن الاستراتيجية المطروحة في الفترة القادمة تقوم على الحذر الدائم مع أخذ كل الاحتياطات الصحية اللازمة من جهة والتعايش مع الفيروس من جهة أخرى إضافة إلى ضرورة رصد الحالات الوافدة وعزلها حتى لا تكون منطلقا لعودة تفشي الفيروس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق