تركيا : الآلاف يتوافدون على آيا صوفيا لأداء أول صلاة جمعة

توافد الآلاف من الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أداء أول صلاة فيه بعد 86 عامًا

ووصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مسجد “آيا صوفيا” في اسطنبول، حيث بدأت أول صلاة بالمسجد الذي شهد اكتظاظا في ساحته بالمصلين
أعلن محافظ مدينة إسطنبول علي يرليكايا، إغلاق الطرق المحيطة بمسجد “آيا صوفيا”، وذلك بسبب امتلاء الأماكن المخصصة للمصلين

وقال محافظ إسطنبول في بيان: “جميع المناطق المفتوحة المخصصة للصلاة ممتلئة. بسبب الوباء، لا يمكن استقبال المزيد من المصلين، وتم إغلاق الطرق. آيا صوفيا ستكون مفتوحة للصلاة حتى الصباح”
وفي 10 جويلية الجاري، ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر 1934، بتحويل “آيا صوفيا” من جامع إلى متحف

وبعد ذلك بيومين، أعلن رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش، خلال زيارته “آيا صوفيا”، أن الصلوات الخمس ستقام يوميا في الجامع بانتظام، اعتبارا من 24 جويلية.

وتم بناء كاتدرائية آيا صوفيا في القرن السادس الميلادي تحت حكم الإمبراطور البيزنطي جستنيان، وبعد دخول العثمانيين إلى القسطنطينية عام 1453 تم تحويلها إلى مسجد

لكن بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية بعد نهاية الحرب العالمية الأولى (انتهت عام 1918 بهزيمة الدولة العثمانية وحلفائها دول المركز أمام دول الحلفاء)، قرر رئيس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، في عام 1934 تحويل الصرح إلى متحف، وأدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) الموقع على لائحتها للتراث العالمي.