بعد تحديد مبلغ أقصى للشراء نقدا…هل بات شراء «أيفون» بدون صك بنكي ممنوعا

اعلن وزير المالية انه تم تخفيض سقف الشراء بالسيولة المنلية من 5 آلاف دينار الى 3 آلاف دينار .

العديد تفاعلوا مع هذا القرار الذي اتخذ في علاقة بالعمليات التجارية اساسا لكنهم حولوه الى نوع من الهزل .
مما طرح من باب الدعابة كون التونسي لم يعد مطالبا بان يحمل المال ومن ليس له دفتر شيكات او بطاقة بنكية فانه لن يتمكن من شراء شيء .

على سبيل المثال هل بات غير ممكن شراء ” أيفون” او حاسوب او غيره من الاحتياجات الشخصية .
هذه الدعابات قد تتحول الى جد في يوم من الايام حيث ستختفي تماما التعاملات المالية بالسيولة وتحل محلها البطاقات البنكية والشيكات كما يحصل حاليا في الدول المتقدمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق