أخبارأخبار عالمية

بحث علمي‎ يكشف حقيقة تصنيع فيروس كورونا

كشف بحث علمي جديد، حقيقة تصنيع فيروس كورونا الذي يعصف بالعديد من بلدان العالم، ويواصل الإنتشار بشكل غير مسبوق، متسببا بوفاة وإصابة آلاف الضحايا.

وقال البحث الذي نشرته مجلة “نيتشر” العلمية، إنه من غير المحتمل أن يكون الفيروس المستجد قد ظهر من خلال المعالجة المختبرية لنسخة مشابهة من عائلة كورونا، مشيرا إلى أن النسخة الحالية غير مستحدثة من النسخ القديمة، ولم يظهر فيها أي تلاعب جيني جرى عبر المعامل.

ومنذ تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في مدينة ووهان الصينية، نهاية العام الماضي، كان هناك نقاش كبير حول أصل المرض الجديد الذي يواصل انتشاره في أماكن أخرى من العالم بشكل متسارع.

ولفت البحث إلى أن النسخة الجديدة من الفيروس، المسببة لمرض “كوفيد 19” تعد السلالة السابعة من عائلة فيروسات كورونا، ويمكنها أن تتسبب بمرض وإعياء شديد للشخص المصاب، تمامًا مثل سلالتي “سارس” و”ميرس”.

 

اقرأ أيضا: هكذا أنقذت طابعة ثلاثية الأبعاد حياة مرضى كورونا بإيطاليا

وقدم التقرير تفسيرين قال إنهما الأكثر منطقية لمعرفة حقيقة أصل الفيروس القاتل، أولهما؛ الانتقاء الطبيعي في مُضيف حيواني قبل الانتقال بين الحيوانات، ويعزز ذلك أن الإصابات الأولى تم رصدها في سوق مدينة ووهان الصينية الشهيرة ببيع الحيوانات، وثانيهما الانتقاء الطبيعي داخل البشر.

 

وبلغ عدد الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، أكثر من 204 آلاف إصابة، وتخطت الوفيات الثمانية آلاف حالة وفاة، فيما وصل عدد المتعافين إلى 82 ألف شخص.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق