أخبارأخبار محلية

القتل العمد … تُهمة الزوجين الفارين من الحجر الصحّي الإجباري بشط مريم

أكد مساعد وكيل الجمهورية بسوسة ، محمد السنوسي ، اليوم لراديو ماد، أن زوجين أصيلا مدينة نابل هربَا من مركز الحجر الصحي الإجباري الذي تم تخصيصه للعائدين من الخارج بمنطقة شط مريم من ولاية سوسة الأحد الماضي .

وبين السنوسي أن رجل أعمال وزوجته عادا يوم 22 مارس الجاري على متن رحلة إجلاء تابعة للخطوط الجوية التونسية ، استغلا الاحتجاجات التي شهدتها منطقة شط مريم مساء الأحد الفارط وتمكنا من الفرار من الحجر الصحي الإجباري .

وأفاد أنه تم فتح بحث والتحقيق في الموضوع وإصدار بطاقة تفتيش في حقهما ، ومراسلة وحدات الأمن بنابل لمعرفة مكان هروب الزوجين.

وأشار إلى أن فرقة الأبحاث والتفتيش في نابل أكدت وبعد التحريات التي قام بها الأعوان أن الزوجين غير موجودين لا في منزلهما ولا في أحد النزل التي على ملك الزوج .

ورجّح السنوسي إمكانية وجود شخص ساعدهما على الفرار ، مبيّنا أن عقوبة مساعدة فرد على الفرار وخرق حالة الحجر الصحي الكامل اثر وجود حجر حالة وبائية وخرق حظر التجوال تتجاوز السنة سجن .

أمّا بخصوص الزوجين ، أكد أنهما يواجهان تهمة القتل العمد في حال ثبوت حملهما للفيروس الخطير وتعمدهما نقل الفيروس إلى الغير .

إدارة التحرير

صحيفة إلكترونية جامعة متجددة على مدار الساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق