الفخفاخ.. زوّر وثائق واستغل منصبه للمشاركة في صفقات عمومية

نقلت جريدة الشروق، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، عن مصدر لها، أن رئيس الحكومة المستقيل الياس الفخفاخ، قام بعدة خروقات منذ كان وزيرا للمالية خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وبيّن المصدر، أن الفخفاخ كان يتلاعب بوثائق الجباية، حيث يستظهر بوثائق تؤكد أن شركاته لم تحقق أرباحا، حتى يستعملها للمشاركة في صفقات عمومية قيمتها المالية مترتفعة، على حد قوله.

وأشارت الصحيفة إلا أن هيئة مكافحة الفساد، أعلنت في تقريرها الثاني الذي هو تتمة للتقرير الأول الذي أحالته على وكيل الجمهورية بتاريخ 10 جويلية، والذي جاء في خاتمته المتضمنة للطلبات القانونية للهيئة مطالبة بإصدار أذون قضائية بتحجير السفر وتجميد أموال بعض المشتبه فيهم نظرا لوجود قرائن جدية وقوية ومتظافرة حول خرق القانون واقتراف أفعال يمكن تصنيفها تحت خانة الفساد.

ووفق ذات المصدر، أوردت الصحفية، أن التحقيقات أثبتت أن هناك تلاعبا تم في السنوات الأخيرة، حيث كان رئيس الحكومة الحالي الفخفاخ يرسل وثائق مزوّرة تؤكد أن شركاته التي يمتلك أسهما فيها تعاني من أزمات مالية، ولا تحقق أي أرباح، في حين أن المعلومات المقدّمة وصفت بالمغلوطة، خاصة وأنه بالتزامن مع ذلك يشارك في صفقات عمومية أخرها المتعلقة بتحويل النفايات والتي قيمتها 44 مليون دينار.

وصرح المصدر نفسه، بأن أحد شركاء الفخفاخ وهو رجل أعمال بارز، كان يستغل منصب الفخفاخ كوزير للمالية حتى مشاركته في الانتخابات وتكليفه بتشكيل الحكومة، للمشاركة في صفقات باستعمال نفوذ الفخفاخ المسؤول في الدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق