الخليفي : ضغوطات من جهات تابعة للحكومة لضرب لجنة التحقيق البرلمانية

كشف رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي اليوم الجمعة 03 جويلية 2020 ، في تصريح اعلامي عن وجود ضغوطات من طرف جهات تابعة لرئيس الحكومة الياس الفخفاخ  متأتية أساسا من التيار الديمقراطي وحركة الشعب ،

على وزير البيئة  لثنيه عن الحضور لجلسة استماع لجنة الاصلاح الاداري ومكافحة الفساد المقرر انعاقدها الأسبوع المقبل للتداول حول ملف الشبهات المتعلقة بتضارب مصالح رئيس الحكومة الياس الفخفاخ .

وبين الخليفي أن ضغوطات من قبل مكلفون بمهمة يحاولون اضعاف تمثيلية المعارضة في لجنة التحقيق .

يشار الى انّ اجتماعا لمكتب البرلمان ورؤساء الكتل سيحسم اليوم في الاعتراض المقدم من الكتلة الديمقراطية على طريقة احتساب التمثيل النسبي للكتل في هذه اللجنة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق