أماني السويسي تروي تفاصيل الإعتداء عليها بالعنف الشديد من طرف متعهد الحفلات سفيان سيالة و الأخير يردّ

صدمت الفنانة أماني السويسي متابعيها مساء أمس الاثنين 20 جويلية 2020 بفيديو نشرته على حسابها بأنستغرام، ظهرت فيه باكية وهي تحمل آثار كدمات على وجهها في المسشتفى لتعلن أنّها تعرضت للضرب المبرح من متعهّد حفلات. ولمعرفة المزيد من التفاصيل تدخّلت السويسي في برنامج ”أحلى صباح” ولم تتمالك نفسها عن البكاء،

لتؤكّد أنها تعرضت لظلم كبير وللإهانة من طرف متعهد الحفلات يدعى “سفيان سيالة” هاجمها في مكتبه بصفاقس و انهال عليها ضربا لمجرّد مطالبتها بحقوقها الماديّة المتخلّدة بذمته. وأشارت إلى أنّه اتصل بها ودعاها للقاء في مكتبه وطلبت منه تمكينها من عائدات حفلاتها طوال سنة وتفاجأت برغبته في الاستيلاء على 75% من هذه العائدات.

أكدت أماني السويسي أنّها هاجمها في مرحلة أولى بآلة حادة تستخدم لقطع الأوراق ثم وجه لها لكمة قبل أن يبرحها أرضا ويواصل ضربها، لافتة إلى أنّه لولا تدخّل مساعدته لمنعه من مواصلة الإعتداء عليها “لفارقت الحياة” حسب تعبيرها.

من جهته نفى سفيان سيالة ما وصفها بإدعاءات أماني السويسي معتبرا أن علاقته طيبة بها و ما وقع لا يعدو ان يكون نقاشا حادا و سوء تفاهم و عن أثار الضرب التي ظهرت عليها،قال سيالة بأنها انفعلت و قامت بضرب نفسها .