أخبارأخبار محلية

أصحاب زمرة الدم الأكثر عرضة لالتقاط عدوى كورونا .. بحسب دراسة صينية

وجد أكاديميون صينيون أن الأفراد أصحاب زمرة الدم A هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد، مقارنة بأصحاب الزمرة O.

ووجدت الدراسة التي أُجريت في ووهان، مركز تفشي المرض، أن الأشخاص أصحاب زمرة الدم A أكثر عرضة للوفاة من COVID-19.

وفي عموم السكان، تعد زمرة الدم O (نحو 34%) أكثر شيوعا من A (نحو 32%)، ومع ذلك، من بين مرضى COVID-19 فإن أصحاب زمرة الدم O يمثلون 25% فقط، في حين أن المرضى بزمرة الدم A يشكلون 41%.

وشكّل الأفراد أصحاب زمرة الدم O، نحو ربع الوفيات (25%) في الدراسة. وبشكل طبيعي، يشكّل الأشخاص أصحاب زمرة الدم O نحو 32% من الناس في ووهان.

ولم يتم بعد فحص العلاقة المثيرة للجدل هذه، من قبل أكاديميين آخرين في مراجعة الأقران، كما أن الباحثين غير قادرين على تفسير سبب اختلاف العدوى حسب زمرة الدم.

وقام الباحثون في الصين بتقييم 2173 شخصا، شُخّصت إصابتهم بفيروس كورونا الجديد، بمن فيهم 206 أشخاص ماتوا بعد الإصابة بالفيروس، من 3 مستشفيات في مقاطعة هوبي.

وقارن الأكاديميون بيانات مرضى ووهان المصابين، بـ3694 شخصا غير مصاب في المنطقة نفسها.

ومن بين 206 مرضى في الدراسة توفوا، امتلك 85 من الأفراد زمرة الدم A، أي ما يعادل 41% من جميع الوفيات. ولدى سكان ووهان الأصحاء، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، 34% من الناس هم من أصحاب زمرة الدم A.

وفي مجموعة الدراسة، امتلك 52% من الأفراد الذين لقوا حتفهم زمرة الدم O، ما جعلهم يشكلون نحو ربع جميع الوفيات.

ويشير الباحثون إلى أن مجموعة دراسة أكبر ستجعل الأرقام أكثر موثوقية.

وكتب فريق البحث: “ارتبطت مجموعة زمرة الدم O بانخفاض خطر الوفاة، مقارنة بالمجموعات الأخرى. وعلى العكس من ذلك، ارتبطت زمرة الدم A بزيادة خطر الوفاة مقارنة بغيرها”.

ويعتقد الباحثون أن هذه العلاقة قد تكشف عن أن الأشخاص أصحاب زمرة الدم O، أقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا الفتاك.

إدارة التحرير

صحيفة إلكترونية جامعة متجددة على مدار الساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق